يلا شوت الان

غوارديولا يدير مباريات السيتي بطريقة “ألعاب الفيديو”

نادي مانشستر سيتي كان قد أعلن قيام الأرجنتيني خوانما ليلو مساعد بيب غوارديولا بمهمة تدريب الفريق، حتى يُشفى المدرب الإسباني ويعود بكامل صحته ولياقته لقيادة الفريق من جديد في أرض الملعب.

بيب كان له رأيا آخر، حيث رفض الاسترخاء في المنزل وتلقي العلاج دون عمل، لينسق مع مساعده ليلو ويتفق معه على أن يقود الفريق من خلال مشاهدته في التلفاز، ويخبره بما يتعين عليه فعله في الملعب.

ومن المقرر أن يظل بيب بعيدا عن مانشستر سيتي خلال مباراتي شيفيلد يونايتد وفولهام في الدوري الإنجليزي الممتاز، ومن حسن حظه أن التوقف الدولي سيأتي بعد لقاء فولهام لمدة أسبوعين لتتوقف مباريات الفريق.

 

القيادة عن بُعد

• قال خوانما ليلو في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة السيتي إن بيب غوارديولا سيتواصل معه خلال لقاء شيفيلد يونايتد الذي يقوم بدراسته في الوقت الحالي خلال فترة وجوده في المنزل.

وأضاف ليلو: “أخبرنا بيب أن العملية الجراحية نجحت، وأن حالته تتحسن لكنه بحاجه لبعض الوقت من أجل التعافي والعودة من جديد”.

وتابع خوانما: “غوارديولا شخص مميز بالنسبة لي، ليس فقط في كرة القدم وإنما على المستوى الشخصي، فهو في غاية الأهمية بحياتي”.

وواصل: “المرض لم يمنع بيب في أن يكون على طبيعته، فهو يهتم بالمباراة القادمة بقوة ويقوم بدراسة فريق شيفيلد خلال الوقت الحالي”.

وعن طريقة إدارة بيب للمباراة قال ليلو: “نعم سيكون غوارديولا هو صاحب القرار، سيتواصل معي هاتفيا خلال المباراة، وما سيقوله سيحدث في الملعب فورا”.

المدرب المساعد في السيتي قال إن غوارديولا لن يقوم بإلقاء محاضرة اللاعبين في غرفة الملابس قبل المباراة، وسيترك له هذه المهمة، ويكتفي هو بإدارة اللقاء فنيا من خلال اختيار التشكيل والتغييرات أثناء المباراة.

وتشبه طريقة إدارة غوارديولا لفريقه من خلال التلفاز، ممارسة كرة القدم الإلكترونية من خلال منصات الألعاب، لكن المدرب الإسباني لن يمتلك ذراع تحكم إلكترونية، وسيلجأ إلى الهاتف من أجل قيادة الفريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى